SITE
Scroll

حول مهمة محكاة الفضاء

ما هي مهمات محاكاة الفضاء؟ 

مهمات محاكاة الفضاء هي عبارة عن تجارب محاكاة محورية تضع أسساً لتصميم وتنفيذ مهام فضائية مستقبلية وترسم خارطة طريق لاستكشاف المريخ والكواكب الأخرى. وتقوم تجارب محاكاة الحياة في الفضاء بدور جوهري في مجال البحث العلمي لفهم هذا القطاع العلمي المختلف. ويقوم العلماء بالاستفادة من نتائج هذه التجارب في تطوير آليات خاصة باتخاذ تدابير مضادة تساعد البشر على مواجهة المخاطر التي قد نواجهها في الفضاء، بالإضافة إلى اختبار تقنيات جديدة مصممة للاستخدام في بيئة الفضاء القاسية.

 

ما هو مشروع الامارات لمحاكاة الفضاء؟ 

هي تجربة عالمية تشارك فيها دولة الإمارات لمحاكاة الحياة في الفضاء الخارجي كجزء من سلسلة تجارب مشروع "البحث العلمي الدولي في المحطة الأرضية الفريدة" المعروف باسم "سيروس".21/20. ". ويُعقد "مشروع الإمارات لمحاكاة الفضاء" الذي يستمر 8 أشهر في المجمع التجريبي الروسي الخاص بأبحاث الفضاء (NEK) في موسكو. وتُعتبر التجربة جزءاً من "مشروع المريخ 2117"، وسيركز المشروع في مراحله المختلفة على دراسة تأثير العزلة والبقاء في مكان واحد لفترة طويلة على صحة الإنسان الجسدية والعقلية والنفسية، كذلك تناغم الفريق الواحد للاستعداد لرحلات استكشاف الفضاء التي تستمر لفترات طويلة. وتعتبر هذه المهمة الفريدة من نوعها هي أول تجربة تتيح الفرصة أمام الشباب الإماراتي من مختلف المجالات العلمية ليكونوا جزءاً من تجربة محورية لتنفيذ مهام فضائية مستقبلية. كما ستسهم بشكل محوري في تطوير القدرات المحلية لتنفيذ مشروع "المريخ 2117" الذي يتضمن بناء أول مستوطنة بشرية على سطح الكوكب الأحمر بحلول العام 2117.

 

كيف تساهم المهمة في إنجاح استراتيجية المريخ 2117؟ 

البحث والتطوير: المساهمة في الجهود العالمية لتحسين وإثراء تكنولوجيا الفضاء وتقدمها

التعليم: تحفيز الشباب على تكنولوجيا الفضاء والمسارات المهنية التي تؤدي إلى تطويرها

التمكين: الإستراتيجية الرائدة الأولى من نوعها في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا للاستثمار بشكل كبير في تكنولوجيا الفضاء ومساعيها

التعاون: شبكة التعاون من جميع أنحاء العالم

يدعم مشروع محاكاة الفضاء الركائز الأساسية للاستراتيجية، حيث يعمل مهندسو وعلماء مع الوكالات الحكومية والأوساط الأكاديمية وشركات الصناعة الفضائية لجمع متطلبات الاختبار في البيئات القاسية قبل استخدامها في المهمات الفضائية.  

 

ما هو الزمان والمكان المُعتزم فيه إطلاق مشروع الامارات لمحاكاة الفضاء الأول؟ 

سوف يتم إطلاق المشروع في المجمع التجريبي الروسي الخاص بأبحاث الفضاء (NEK) في موسكو، روسيا وذلك في الفترة من نوفمبر 2020 وحتى يوليو 2021. وقد تم تأسيس منشأةNEK  في عام 1960 لغرض فهم آثار العزلة على جسم الإنسان، عقليا وجسديا. وقد قامت المنشأة بإجراء أحد أشهر التجارب العلمية في هذا المجال تحت اسم برنامج "مارس 500”، الذي اشتمل على عدة دورات بدأت في 14 يومًا و100 يوم واستكملت أخيرًا 520 يومًا. 

 

ما الذي ينطوي عليه مشروع الامارات لمحاكاة الفضاء؟ 

سوف يشكل مشروع محاكاة الفضاء الاماراتي عنصراً أساسيًا في تحديد معايير مهمة يجب وضعها في الاعتبار أمام المهمات الطويلة، مثل رحلات استكشاف المريخ والكواكب الأخرى. وسيقوم الفريق المشارك بالخضوع لتجارب سلوكية ستساعدنا في إيجاد أجوبة حول تأثير بيئة الفضاء على الصحة النفسية والجسدية لجسم الانسان، والتدابير التي يجب اتخاذها في رحلات استكشاف الفضاء المستقبلية. وسوف يتم عزل المشاركون في معامل الاختبار خلال فترات هذه التجارب لإجراء عدد من التجارب التناظرية المختلفة، وذلك بحسب جدول زمني معدّ مسبقًا. ونتطلع إلى هذه المشاركة التي ستضيف لنا الكثير، وستمهد الطريق أمام مزيد من الإنجازات الإماراتية في مجال استكشاف المريخ. 

 

ما الذي تم إنجازه حتى الآن في مشروع الامارات لمحاكاة الفضاء؟ 

قام مركز محمد بن راشد للفضاء بإطلاق الدعوة للمشاركة البحثية في المهمة الدولية التناظرية "سيروس" في أكتوبر 2019. وسوف يتم الإعلان عن التقييم النهائي للمتقدمين في نهاية شهر فبراير 2020.  

وقام المركز بفتح باب التسجيل أمام الشباب الاماراتي في 15 فبراير لإتاحة فرصة تقديم الطلبات للانتساب لفريق "الطاقم رقم واحد" الذي سوف يشارك بدوره في المهمة الدولية "سيروس". وجاري الآن البحث عن مرشحين إماراتيين بحسب شروط المشاركة، على أن تتراوح أعمارهم بين 28 و55 عاماً، وأن تكون لديهم القدرة على التواصل باللغة الإنجليزية. فيما تكون الأفضلية للعاملين المتخصصين في أي من المجالات التالية: علم الفيزياء أو الأحياء، الطب الشرعي، علم النفس، هندسة الميكانيكا وتكنولوجيا المعلومات والإلكترونيات. وستتم عملية تقييم طلبات المتقدمين من قبل لجنة مختصة، ومن ثم اختيار المرشحين الأنسب بينهم وإجراء مقابلات شخصية معهم، ومن ثم إخضاعهم لعدد من الاختبارات، وذلك قبل اختيار أعضاء الفريق النهائي الذي سيحمل اسم مجموعة "الطاقم رقم واحد".  

 

كيف يتم رعاية مشروع الامارات لمحاكاة الفضاء؟  

يأتي مشروع الامارات لمحاكاة الفضاء ضمن مبادرات استراتيجية المريخ 2117، ويحظى برعاية صندوق تطوير قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات الذراع التمويلي للهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات.

صالة عرض

متطلبات أساسية:
تعمل هذه التجربة بموجب الحقوق والحريات المنصوص عليها في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، ويجب أن يكون المشاركين على دراية تامة بطبيعة هذه الحقوق، ولا يشترط تطبيق كافة هذه الحقوق خلال هذه التجربة.

المتطلبات العامة
سوف يتم توجيه دعوة المشاركة في التجربة للمتطوعين الأصحاء المستوفون للمعايير التالية:

السن: من 28 إلى 55 سنة.
الهيئة: يفضل ألا يزيد الطول عن 180سم، وأن يتراوح مؤشر كتلة الجسم (الوزن / الطول) من 18.5 الى 30 كجم
اللغات: ينبغي أن يتمتع المشارك بالقدرة على التواصل باللغة الإنجليزية

درجة التعليم: حملة المؤهلات العليا، ويفضل أن يكون:
* طبيب متخصص في طب الطوارئ.
* طبيب شرعي من ذوي الخبرة في تحاليل المختبرات الطبية.
*فيزيائي.
* عالم أحياء.
* مهندس ميكانيكا متخصص في أنظمة دعم الحياة.
* متخصص في تكنولوجيا المعلومات والإلكترونيات.

شروط التحاق المشاركين بالبرنامج:

 

 

أسئلة متعلقة بالمهمة

ماذا تعني محاكاة الفضاء؟

محاكاة الفضاء هي اختبارات ميدانية تُجرى في محطة أرضية تتشابه طبيعة بيئتها مع بيئة الفضاء الخارجي، وهذه الاختبارات هي عبارة عن تنفيذ مهمة محددة لاستكشاف الفضاء، لكن على الأرض. وتمثل مهمات المحاكاة فرصة لاختبار العديد من السيناريوهات التي يمكن أن تحدث في الفضاء، وتُمكننا من إنشاء دليل مرجعي يساهم في إنجاح مهمات الفضاء الطويلة في المستقبل.

ما هي مهمة «سيريوس» لمحاكاة الفضاء – مشروع الإمارات لمحاكاة الفضاء؟

هي مهمة تختبر آثار العزلة والبقاء في مكان واحد لفترة طويلة على صحة الإنسان، بما يساهم في تجنبها والتعامل معها من أجل نجاح البعثات الفضائية في المستقبل.

ما هو الطاقم رقم واحد؟

الطاقم رقم واحد هو أول طاقم إماراتي سيتم اختياره للمشاركة في أول مهمة إماراتية لمحاكاة الفضاء.

من هو المرشح المثالي ليكون ضمن مشروع الإمارات لمحاكاة الفضاء؟

أي شخص لديه شغف بالفضاء، ويمكنه أن يقبل التحدي.

ما هي أهمية اختبار تأثير العزلة والبقاء في مكان واحد على جسم الإنسان من الناحية النفسية والجسدية؟

في كافة مهمات استكشاف الفضاء المستقبلية، سواء كانت إلى المريخ أو أي مهمة أخرى، يقضي أفراد الطاقم فترات طويلة في عزلة داخل منطقة معينة أو داخل المركبة الفضائية. لذلك فإن معرفة تأثير العزلة على الإنسان من الناحيتين النفسية والجسدية، يتيح لنا الاستعداد بشكل أفضل لمهمات استكشاف الفضاء المستقبلية.

هل سيكون هناك مشاركون من دول أخرى؟

نعم، فالمهمة تتم بالتعاون مع العديد من وكالات الفضاء الدولية، أبرزها «معهد المشكلات الطبية الحيوية» الروسي، وكالة الفضاء الأمريكية «ناسا».

كيف سيساهم مشروع الإمارات لمحاكاة الفضاء في مهمات استكشاف الفضاء في المستقبل؟

مشروع الإمارات لمحاكاة الفضاءهو ركن أساسي ً في تصميم وتنظيم مهماتنا المستقبلية لاستكشاف الفضاء.

ما هي أهمية مهمات محاكاة الفضاء فيما يتعلق بمشروع «المريخ 2117»؟

تمثل مهمات المحاكاة أهمية قصوى لمشروع «المريخ 2117»، إذ تستغرق الرحلة من الأرض إلى المريخ 9 أشهر، لذلك تنفذ وكالات الفضاء مهمات المحاكاة لبحث آثار هذه المدة الطويلة على صحة الإنسان لفهم التحديات التي ستواجه مشاريع بناء مستوطنات بشرية على المريخ وأي مشاريع أخرى.

ما هي المتطلبات الصحية للمشاركة في مهمات المحاكاة؟

ينبغي أن يمتلك المتقدم مؤشر كتلة الجسم يتراوح بين 18.5 – 30. كما يتوجب عليه إجراء جميع الفحوصات الطبية التي تحدد مدى مطابقته / ها لمواصفات المرشح المثالي لهذه المهمة.

ما هي أخطار مهمات المحاكاة؟

أظهرت مهمات المحاكاة السابقة أن بعض أفراد الطاقم يعانون من طفرات سلوكية وإدراكية مثل اضطرابات النوم والإرهاق وحتى الاكتئاب. لكن كل هذه الظروف تسمح لوكالات الفضاء الدولية والأكاديميين بفهم أعمق لمدى تأثر جسم الإنسان من الناحيتين النفسية والجسدية، بما يساهم في إنجاح ال المستقبلية لاستكشاف الفضاء.

ما هل المهام التي سيُطلب من الطاقم القيام بها أثناء مهمة المحاكاة؟

سيكون لكل أفراد الطاقم جدول زمني محدد كل يوم، يتنوع بين عمليات حسابية، وأبحاث تحليلية، وجمع عينات الدم، وعدة أنشطة أخرى سيتم تحديدها طبقاً لأهداف المهمة.

هل سيتم حبس / عزل الطاقم طوال مدة المهمة البالغة 8 أشهر؟

نعم، سيتم عزل الطاقم لمدة 8 أشهر مع عدم وجود أي إمكانية للتفاعل مع العالم الخارجي. لكنهم سيكونون قادرين على الاتصال بمركز قيادة ومراقبة المهمة، والتواصل مع عائلاتهم من خلال وسائل اتصال مختلفة.

كم عدد المرشحين الذين سيتم اختيارهم لمهمة المحاكاة؟

عضو واحد أساسي وعضو آخر احتياطي.

ما هو مستقبل عضو الطاقم الذي يكمل مهمة المحاكاة؟

سيكون عضو الطاقم الذي سيكمل المهمة جزءًا من الدراسات والاختبارات المستمرة التي تساعد على فهم متطلبات تخطيط وتنفيذ مهمات فضائية طويلة المدة في المستقبل.

هل يمكن لشخص من خلفية غير علمية / تقنية التقدم للمشاركة في مشروع الإمارات لمحاكاة الفضاء؟

بالتأكيد، كلما كان الطاقم أكثر انتقائية، كلما كان التفاعل بين الفريق يتسم بالحيوية.

أين ومتى سيتم تنفيذ مهمة المحاكاة؟

سيتم تنفيذ المهمة في «معهد المشكلات الطبية الحيوية» في موسكو، وسيتم إطلاق هذه المهمة في نوفمبر 2020.

ما هي مراحل عملية اختيار أعضاء مهمة المحاكاة؟

في البداية يحتاج مقدم الطلب إلى ملء نماذج عبر الإنترنت، لضمان تلبية الحد الأدنى من المتطلبات، بعد ذلك سيتم إجراء الكشف الطبي على المرشحين الذين تجاوزوا المرحلة الأولى بهدف الـتأكد من ملائمة المرشحين للمشاركة في المهمة.

هل سيكون هناك المزيد من هذه المهام في المستقبل؟

بالتأكيد، فنحن نستكشف دائمًا المهام التي تثير فضولنا نحو الفضاء.

أسئلة متعلقة بالمرشحين

هل يجب أن تكون مواطناً إماراتياً للمشاركة في مهمة المحاكاة؟

نعم

ما هو الموعد النهائي لإغلاق باب التسجيل للمهمة؟

4 مارس 2020  

هل بإمكان المرأة التقدم بطلب للمشاركة في مهمة المحاكاة؟

نعم

كيف يمكنني التقدم بطلب؟

يمكنك التقديم عن طريق ملء نموذج التسجيل عبر الإنترنت (الرابط)

من سيغطي تكلفة السفر/ الإقامة خلال مرحلتي الاختيارات والتدريبات؟

سيتكفل مركز محمد بن راشد للفضاء بتغطية كافة تكاليف هذه المهمة.

For better web experience, please use the website in portrait mode