SITE
Scroll

خدمات التحليل والدراسات

تنطوي البيانات التي تقدمها الأقمار الاصطناعية الإماراتية على قيمة عالية بوصفها مراجع هامة بالنسبة لمشاريع التنمية الكبرى على الصعيدين المحلي والعالمي. ويعمل المركز على بناء شراكات مع الهيئات الحكومية المتخصصة في مجالات التخطيط وبرامج التطوير والبرامج البيئية، ويقوم بتزويدهم بصور أقمار اصطناعية عالية الجودة ملتقطة من قبل الأقمار التابعة للمركز، بالإضافة إلى تقارير علمية مفصَّلة وتحليلات لهذه الصور. وتتوزع تقارير تحليل صور الأقمار الاصطناعية التي يُقدمها المركز على ثلاثة أنواع:

  • التصنيف: تُقارن هذه التقارير صور الأقمار الاصطناعية القديمة مع تلك الملتقَطة حديثاً لنفس المكان، وبالتالي تقدم تصنيفات دقيقة ومعلومات قيمة مستنبطة من الخلاصات الإحصائية، بالإضافة إلى الوصول لفهم عميق حول طبيعة المنطقة.
  • رصد التغيير: تسلط الضوء على التغيرات الحاصلة ضمن إحدى المشاريع أو المناطق، وبالتالي توفر بيانات موثوقة تعكس حالة التقدم المُنجزة ضمنها.
  • الرصد المستهدف: تُقدم بيانات مفصلة بغرض الوصول إلى أهداف مُحددة في مجالات مختلفة، مثل مراقبة الطرقات أو أشجار النخيل أو المساحات الخضراء في منطقة معينة.

مجال الخدمات التي يقدمها المركز

يُقدم مركز محمد بن راشد للفضاء خدمات تحليل صور الأقمار الاصطناعية إلى كافة الهيئات الحكومية والشركات المحليّة والمؤسسات الدولية. ويتولى مسؤولية هذه الخدمات فريق من الأخصائيين بالاعتماد على أحدث البرمجيات والتطبيقات المتطورة، بما يتيح تقديم تحليلات متخصصة لأحجام البيانات الكبيرة التي توفرها تلك الصور.

للمزيد من المعلومات حول خدمات تحليل صور الأقمار الاصطناعية، ودورها في تطوير أعمالكم، يرجى التواصل معنا عبر [email protected].

طلب الصور طلب تقرير التحليل
archived-images.jpg

المشاريع المشتركة

يبذل مركز محمد بن راشد للفضاء جهوداً حثيثة لبناء الشراكات الاستراتيجية على الصعيدين المحلي والدولي، والتي من شأنها دعم تحقيق الرؤية المتميزة لدولة الإمارات العربية المتحدة. وفي هذا الإطار، نجح المركز في إقامة شراكات هامة مع عدد من أبرز المنظمات العالمية والمحليّة الرائدة، وذلك بهدف دعم الابتكار وتطوير الحلول والتطبيقات العلمية عالية الأداء المستخدمة ضمن كافة الخدمات التي يُقدمها المركز.

طلب الصور طلب تقرير التحليل
sat-4.jpg

Imagery Product Samples

_background-khalifasat.png KhalifaSat.png

القمر الاصطناعي خليفة سات

يُعد ’خليفة سات‘ أحد أكثر أقمار الرصد والاستشعار عن بعد تقدماً على مستوى العالم، وهو أول قمر اصطناعي يجري تصميمه وتصنيعه بالكامل في دولة الإمارات العربية المتحدة. وفي أكتوبر 2018، أُطلق ’خليفة سات‘ إلى مدار الأرض على ارتفاع 613 كم تقريباً، ليبدأ مهمته الممتدة لخمس سنوات والهادفة لالتقاط صور تفصيلية لكوكب الأرض وإرسالها إلى مركز محمد بن راشد للفضاء بدبي. وتساعد هذه الصور الحكومات ومنظمات القطاع الخاص من مختلف أنحاء العالم في مراقبة التغيرات البيئية، بالإضافة إلى دورها في جهود الإغاثة خلال الكوارث البيئية وغيرها من الخدمات بالغة الأهمية.

تحميل بيانات العينة
_background-khalifasat.png dubaisat.png

القمر الاصطناعي دبي سات -2

بدأت أعمال تصميم وتصنيع القمر الاصطناعي ’دبي سات -2‘ مباشرة بعد إطلاق قمر ’دبي سات -1‘، حيث تألف فريق العمل من المهندسين الإماراتيين الذين تعاونوا مع زملائهم من المهندسين الكوريين الجنوبيين على تصميم وإطلاق ’دبي سات -1‘. وجرى تصنيع القمر ضمن مقرات مركز ’ساتريك إنيشاتيف‘ في كوريا الجنوبية، شريك مركز محمد بن راشد للفضاء لتصنيع الأقمار الاصطناعية.

تحميل بيانات العينة

For better web experience, please use the website in portrait mode