SITE
Scroll

حول منصة المشاريع الفضائية

منصة انطلاق شركتك الناشئة في مجال الفضاء

تُعد منصة "مشاريع الفضاء" من مركز محمد بن راشد لدعم الشركات الناشئة بمثابة نقطة الانطلاق للشركات الناشئة والواعدة في قطاع الفضاء، وذلك من خلال الشراكة معهم في مشاريع طويلة الأجل، ومنحهم التمويل اللازم لنمو الشركة، وتزويدهم بالمعرفة والتقنية لتحقيق أكبر جدوى ممكنة والنمو المستدام في المستقبل. ولكي نُحقق أكبر قدر ممكن من النجاح عقدنا شراكات مع الحاضنات والمسّرعات الرائدة في المنطقة لتقديم أفضل انطلاقة للمشاريع الواعدة في قطاع الفضاء.

إذا كانت شركتك الناشئة في قطاع الفضاء أو فكرتك لديها القدرة على النمو في هذا القطاع الحيوي، فسوف نقدم لك أفضل منصة انطلاق لتحقق الازدهار في هذا الاقتصاد الذي يُعد من أكثر الاقتصادات نمواً في الإمارات العربية المتحدة.

رؤية مشاريع الفضاء

  • إنشاء بيئة حاضنة ومزدهرة لتكنولوجيا الفضاء في الإمارات العربية المتحدة
  • إنشاء نموذج مبتكر ومتكامل للشراكة بين القطاعين العام والخاص في قطاع الفضاء الإماراتي
  • تعزيز الكفاءة والفاعلية من حيث التكلفة فيما يتعلق بمشاريع مركز محمد بن راشد للفضاء
  • خلق وظائف جديدة في قطاع الفضاء الإماراتي بما يُساهم في بناء القدرات البشرية في قطاع الفضاء
  • تدعيم رؤية الإمارات العربية المتحدة القائمة على التحول إلى اقتصاد رقمي قائم على المعرفة

لمن هذه المنصة؟

بكل اختصار؛ للجميع. نحن نتطلع لاستقطاب الشركات الصغيرة ذات الأفكار الكبيرة، إضافة إلى الشركات الراسخة التي ترغب في توسيع أعمالها، وبناء شراكات قوية معها في كافة الأسواق الأولية والنهائية.

تطبيقات أبحاث وتكنولوجيا الفضاء على الأرض (سوق المنتجات الأولية)

  • أنظمة الاتصالات
  • تخزين ومعالجة البيانات
  • بيانات رصد كوكب الأرض وأنظمة ومنتجات ذات قيمة مضافة
  • إنترنت الأشياء
  • تأمين الاستدامة في الفضاء بما يشمل الغذاء، والماء، وأمن الطاقة
  • دمج البيانات
  • الرصد التلقائي للأجسام باستخدام الذكاء الاصطناعي
  • محاكاة بيئة المركبات الفضائية

أبحاث وتكنولوجيا استكشاف الفضاء (سوق المنتجات النهائية)

  • تصنيع الأقمار الاصطناعية وإطلاقها
  • المعدات والبرمجيات الخاصة بمجال الفضاء
  • المواد المتقدمة
  • حمولة الأقمار الاصطناعية
  • روبوتات مخصصة للفضاء
  • تخزين الطاقة في الفضاء

العلوم واستكشاف الفضاء

  • تأمين الغذاء، والماء، والطاقة، والأكسجين في الفضاء
  • روبوتات مخصصة للفضاء
  • الصناعة في الفضاء

التغلب على عقبات البيئة الحاضنة للشركات الناشئة في قطاع الفضاء

التمويل

العقبة: يُعد الحصول على التمويل الكافٍ هو العامل الأكثر حيوية للشركات الناشئة في قطاع الفضاء.

لحل الذي تقدمه المنصة: تقديم فرصتمويل الشركات الناشئة في قطاع الفضاء، مع توفير عقود للشركات المؤهَّلة

العوائق التنظيمية والتشريعية

العقبة: تظل البيئات التنظيمية العالمية عقبة رئيسية أمام الشركات التي تتطلع إلى إطلاق أو التي أطلقت أصولاً لها في قطاع الفضاء.

الحل الذي تقدمه المنصة: مساعدة الشركات الناشئة في قطاع الفضاء على تخطي العقبات التنظيمية وذلك بسبب الخبرة الكبيرة التي يمتلكها مركز محمد بن راشد للفضاء بصفته كياناً حكومياً.

التطور التكنولوجي

العقبة: عدم امتلاك ميزة تنافسية تتمثل في وجود منتج قادر على الطيران إلى الفضاء.

الحل الذي تقدمه المنصة: توفير إمكانية الوصول إلى أحدث المعامل والتقنيات والمتخصصين في تكنولوجيا الفضاء وشبكات مركز محمد بن راشد للفضاء.

جاهزية السوق 

العقبة:: تحتاج الشركات الناشئة في قطاع الفضاء بجانب توقيع مذكرات التفاهم، إلى تحويلها إلى عقود ربحية وإنجازها.

الحل الذي تقدمه المنصة:تقدم المنصة مسودة مطبوعة تتضمن الحقوق التي تستحقها الشركات الناشئة في قطاع الفضاء. بجانب تسهيل مشاركتها في المهمات الفضائية الإماراتية.

إشراك القطاع الخاص

العقبة: يفتقر قطاع الفضاء إلى مشاركة القطاع الخاص.

الحل الذي تقدمه المنصة:توفير الدعم اللازم لإنشاء قطاع الفضاء الخاص في الإمارات العربية المتحدة وهو ما سيسهل أيضاً دخول هذه الشركات إلى دول أخرى في المنطقة والعالم.

عقبات إنشاء أعمال تجارية محلية جديدة

العقبة:يمكن أن تشكل عملية الحصول على تراخيص الأعمال والتأشيرات والممارسات التجارية تحدياً أمام إنشاء مشروع تجاري في سوق جديدة.

الحل الذي تقدمه المنصة: برامج عدة تُسهل هذه الإجراءات وتوفر الحاضنات والتوجيه والربط الشبكي.

فوائد أخرى

بيئة حاضنة مزدهرة

ستستفيد الشركات الناشئة من برنامج الفضاء النشط والذي يتقدم للأمام بثبات في الإمارات العربية المتحدة.

الخبرات التقنية

ستستفيد الشركات الناشئة من خبرات مركز محمد بن راشد للفضاء في مجالي أبحاث الفضاء واستكشافه.

سوق ناشئة

سيوفر قطاع الفضاء الإماراتي الذي يتمتع بالحداثة والازدهار فرصاً لا حصر لها للشركات الناشئة من أجل النمو.

ثقافة الابتكار

ستستفيد الشركات الناشئة من البيئة المؤيدة للابتكار في الإمارات العربية المتحدة التي تتحول إلى اقتصاد مبني على المعرفة، وسط دعم كبير من الحكومة.

النمو المتسارع

ستحقق الشركات الناشئة من تحقيق نمو متسارع بالاستفادة من شراكات منصة "مشاريع الفضاء" مع الحاضنات، والمسّرعات، والأكاديميين، والمستثمرين، والأسواق.

تعاون غير حصري

تشجع منصة "مشاريع الفضاء" شركاءها على التعاون مع الكيانات الأخرى.

الإمارات العربية المتحدة – المكان المثالي لإطلاق شركتك الناشئة

تمتلك دولة الإمارات العربية المتحدة قطاعاً فضائياً حقق نمواً كبيراً خلال سنوات قليلة. فيما تعتبر الإمارات قطاع الفضاء من القطاعات الرئيسية في السياسة العليا للعلوم والتكنولوجيا والابتكار في الدولة، حيث حققت الدولة نجاحاً ملحوظاً على مدار العقد الماضي من خلال تطوير وإطلاق أقمار اصطناعية متعددة، وإرسال أول رائد فضاء إماراتي وعربي إلى محطة الفضاء الدولية. وما ساعد على ذلك هو الأهداف الطموحة التي تضعها الدولة. كما تستعد الإمارات خلال عام 2020 لإطلاق أول مهمة لها إلى كوكب آخر وهي مشروع الإمارات لاستكشاف المريخ الذي يهدف لتقديم أول دراسة شاملة للغلاف الجوي للمريخ. علاوة على هذا، فإن الإمارات لديها استراتيجية طويلة المدى لإنشاء مستعمرة بشرية على سطح المريخ بحلول عام 2117، لدعم البشرية في الوصول إلى هذا الهدف.

نحن نبحث باستمرار عن فرص جديدة لاستكشاف الأجرام السماوية، وتطوير تكنولوجيا الأقمار الاصطناعية، ونشر أحدث التقنيات القابلة للتطبيق على الأرض، مسترشدين في كل هذا برؤية القيادة الرشيدة لدولة الإمارات العربية المتحدة. لذلك، إذا كنت رائد أعمال (أو تطمح إلى أن تكون) ولديك حلم أن تنشئ شركة في مجال تقنيات الفضاء، أو شركة صغيرة في هذا القطاع، أو شركة موجودة بالفعل وتطمح إلى التوسع في أعمالها، فإن الإمارات العربية المتحدة تُعد موقعاً مثالياً لإطلاق شركتك وتحقيق طموحك. ستمنحك منصة "مشاريع الفضاء" من مركز محمد بن راشد للفضاء شركتك دخولاً سلساً إلى بيئة حاضنة في قطاع الفضاء الإماراتي، وتساعدك على تسريع نمو شركتك.

يمكنك إرسال فكرتك المقترحة على البريد الالكتروني space.ventures@mbrsc.ae

For better web experience, please use the website in portrait mode